والله ما طلعت شمسٌ ولا

والله ما طلعت شمسٌ ولا غربت … إلا وذكرك مـقـرون بأنفاسـي

ولا خــلوتُ إلـى قــوم أحــدّثهــم … إلا وأنت حديثي بين جلاســي

ولا ذكـرتك محـزوناً ولا فــَرِحـا … إلا وأنت بقلبي بين وسواســي

ولا هممت بشرب الماء من عطش … إلا رَأَيْتُ خيالاً منك في الكـأس

ولو قدرتُ على الإتيان جئتـُكم … سعياً على الوجه أو مشياً على الرأس

ويا فتى الحيّ إن غّنيت لي طربا … فغّنـني وأسفا من قلبك القاســـي

ما لي وللناس كم يلحونني سفها … ديني لنفسي ودين الناس للنـاس


اترك تعليقاً